الابتكار في تربية الموهوبين: خريطة طريق لاستثمار العقول

Contact Information

Prof. Dr. Alaa Ayoub Chairman of the Conference  

Read more

الشركاء الاستراتيجيون

مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم

في عام 1998 أعلن سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية بدولة الامارات العربية المتحدة عن إنشاء مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز مستهدفاً التميز التعليمي ورعاية الموهوبين والمبتكرين، لتتولى مهمة الارتقاء بالأداء التعليمي في كافة مراحله وقطاعاته التابعة لإشراف وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتكريم كافة الفئات والجهات ذات العلاقة بقطاع التربية والتعليم؛ من المؤسسات والأفراد الذين يقدمون إنجازات وإبداعات متميزة. وتولي مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم اهتماماً خاصاً للتعليم باعتباره محركاً موجهاً للنشاط الإنساني من وظائفه تأمين التوازن وتحقيق المواءمة بين منظومة القيم الإنسانية الرفيعة والانطلاق الحر تجاه المعارف والعلوم والتطور البشري، كما إنه مطلب وضرورة من أجل مستقبلٍ زاهٍ للأجيال والأوطان في ظل المستجدات المعاصرة ومعطيات التطور التقني ووسائل الاتصال الجماهيري وتنوع مصادر المعرفة. .....

مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع

 

مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" مؤسسة وطنية غير ربحية تهدف إلى إكتشاف ورعاية الموهوبين والمبدعين في المجالات العلمية ذات الأولوية الوطنية، وقد حظيت المؤسسة بحمل اسم المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن- رحمه الله-، منذ تأسيسها على يد الملك عبدالله بن عبدالعزيز المؤسسة في عام 1999م. كما تحظى المؤسسة بالاهتمام والدعم من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله - إيمانا منه بأهمية رعاية الموهبة والإبداع.تركز رؤية مؤسسة "موهبة" على «أن يصبح الموهوبون والمبدعون الرافد الأهم للوطن وازدهاره». وهي تسعى للمساهمة في بناء منظومة وطنية للموهبة والإبداع في المملكة العربية السعودية، وطورت موهبة الخطة الإستراتيجية"لرعاية الموهبة والإبداع ودعم الابتكار"، استرشاداً بالتجارب الدولية وبمساهمة خبراء دوليين ومحليين، وذلك سعياً إلى المساهمة الفاعلة في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

جامعة الخليج العربي

 

 

 

 

ارتكزت فكرة انشاء جامعة الخليج العربي انطلاقا من الدور الجليل للتعليم العالي والجامعي في تطوير المجتمع الخليجي وتوفير احتياجاته من المتخصصين والخبراء في شتى المجالات المهنية ذات الاهمية للمجتمع . وبعد تدارس الظروف الثقافية والاجتماعية والاقتصادية لدول مجلس التعاون وما تواجهه من تحديات حضارية ، وما يربطها من وشائج تاريخية وتطلعات مشتركة نحو مستقبل زاهر يكون أحد نتاجها خلق نوع من التلاحم الوجداني والوحدة الفكرية والتقدم العلمي لافراد هذا المجتمع العزيز مما يحقق للمنطقة الرقي الحضاري والنهضة التنموية في شتى المجالات . وعلى ضوء ذلك اطلق المؤتمر العام لمكتب التربية العربي لدول الخليج في دورته الرابعة التي عقدت بدولة البحرين بتاريخ 6 و 7 جمادى الأولى 1399هـ الموافق 3 و 4 أبريل 1979م قرار إنشاء "جامعة الخليج العربي" لتكون البحرين مقرا لها

الابتكار فــي تـــــربية المــوهـــوبيــن: خريطة طريق لاستثمار العقول